الأمة العربية" تنقل معاناة خريجي الجامعات والشباب مسابقات التوظيف بجيجل مجرد ديكور وق

  • في إطار شراكة علمية جزائرية أمريكية..


  • جامعة قسنطينة تستفيد من مشروع جديد في مجال الاتصال


من المنتظر أن يستفيد طلبة «جامعة منتوري» بقسنطينة في غضون الأشهر القليلة القادمة من خدمات صندوق دعم نشاطات المؤسسات والشركات الناشئة في مجال الاتصال الذي تم وضعه في إطار شراكة بين باحثين أمريكيين وجزائريين وخصصت له ميزانية أولية تقدر بـ1 مليون دولار بتمويل من الطرف الأمريكي.
المشروع الذي أثلج صدور الطلبة خاصة المهتمين بعالم الاتصال تم الإعلان عنه حسب مسؤول بجامعة منتوري على هامش العرض الذي قدمه باحثان في الإعلام الآلي من أمريكا عن طريق تقنية «السكايب» ضمن برنامج المبادرة الجزائرية للشركات الناشئة، وتعرّض خلاله المتدخلان عبر الانترنيت بالشرح الوفير لبعض المفاهيم الجديدة في ميدان الإعلام الآلي وكيفية إنشاء الشركات العاملة في ميدان تكنولوجيات الاتصال بتمويل من وكالات دعم الشباب على غرار الموجودة في الجزائر مثل «أنساج. أنجام وكناك" ، التي تقوم حسب المختصين الأمريكان في بداية الأمر على إعداد النموذج الاقتصادي للمشروع والبنية المالية له وما يلزم من استراتيجيات للتسويق ودراسة المنافسة والمناخ المحيط بالاستثمار في ميادين التكنولوجيات الحديثة التي تعرف تطورا وتغيرات جذرية في كل دقيقة.
هذا وركزت مداخلة الأمريكان في نهايتها على الناتج الداخلي الخام للدول والذي قيل عنه بأن ضمانه لا يكون بالمواد الأولية المصدرة مثل الغاز والبترول بل بالخدمات التكنولوجية التي حققت من خلالها بعض الشركات في العالم أرباحا خيالية جعلتها تعتلي سلم ترتيب أغنياء العالم على غرار ميكروسوفت التي تعتبر أغنى شركة في العالم ولا تقدر أي شركة صناعية على منافستها لأن ما تقدمه من خدمات مستمر ومتجدد وليس جماد ينتهي حال انقضاء فترة حياته.
قسنطينة :سلطان ضياء الدين
 
أعلى