ضرورة صياغة قانون أساسي لحماية أفكار واختراعات النوادي العلمية بالجامعات

الموضوع في 'منتذى مراكز البحث العلمي في الجزائر' بواسطة المشرف العام, بتاريخ ‏18 مايو 2016.

  1. المشرف العام

    المشرف العام المدير العام طاقم الإدارة

    [​IMG]

    سوق أهراس- دعا اليوم الاثنين أعضاء النوادي العلمية المشاركين في الملتقى الوطني لتجمع النوادي العلمية بمعهد العلوم الفلاحية والبيطرية بتاورة (سوق أهراس) إلى ضرورة "صياغة قانون أساسي لحماية الأفكار الإبداعية واختراعات النوادي العلمية".

    وأوضح كل من الطالب رستم براح رئيس ذات الملتقى الذي ستختتم أشغاله غدا الثلاثاء بمشاركة 23 ناديا علميا من 12 جامعة بأن صياغة هذا القانون من شأنه أن "يسمح بممارسة فعالة وقانونية وضمان الحفاظ على الأمانة العلمية وممارسة النشاط الابتكاري".

    من جهته أكد الطالب هيثم خذيري نائب رئيس الملتقى ل/وأج على ضرورة "التنسيق بين النوادي العلمية قصد الرقي بابتكارات وإبداعات طلاب الجامعة في مختلف المجالات من خلال توفير الأجهزة اللازمة لتجسيد وضمان إقلاع الجامعة إلى مصاف الجامعات العالمية".

    واعتبر المشاركون في أشغال هذا اللقاء أن النوادي العلمية الطلابية تعد "جزءا مهما وحيويا في تشكيل صورة الطالب الجامعي الذي يسهم في صناعة الوعي واكتساب المزيد من المهارات التي تكمل عملية التحصيل العلمي وذلك قصد تحضير الطالب لولوج الحياة العلمية ومشاركته في تنمية المجتمع وبناء الاقتصاد الوطني.

    بدوره أوضح مدير معهد العلوم الفلاحية والبيطرية التابع لجامعة "محمد الشريف مساعدية" بسوق أهراس منير عزوز بأن هذا الملتقى يرمي أساسا إلى اكتساب الطالب مهارات جديدة فيما يخص البناء الفكري وفنون الاتصال وتقنيات التواصل وقواعد التخطيط والتنمية البشرية وذلك من خلال المداخلات والنقاشات العلمية والورشات الفكرية التي نظمت طيلة أيام الملتقى الذي افتتح نهاية الأسبوع الماضي تحت رعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

    وقد استحوذت ابتكارات وإبداعات الطلبة في المجال العلمي والثقافي والرياضي على أشغال هذا اللقاء الرامي كذلك إلى تبادل المعارف والشراكة بين الأندية العلمية وخلق فضاء للتحفيز على الابتكار.

    وأبرزت أجنحة المعرض المنظم بالمناسبة التطور الكبير في مجال الابتكارات مقارنة بالنسخة السابقة التي احتضنتها جامعة قسنطينة العام 2015 يتمثل أساسا في ابتكار النادي العلمي "ميكاترو" لجامعة أحمد بوقرة ببومرداس والمتمثل في ابتكار طابعة ثلاثية الأبعاد يتحكم فيها آليا بواسطة البرنامج المخترع.

    أما نادي برنولي من جامعة محمد خيذر ببسكرة فيتمثل في نظام آلي لتسيير المياه في المنزل يتحكم فيه عن طريق الهاتف النقال إلى جانب النادي العلمي للفنون البصرية لجامعة قالمة الذي طور مهاراته في التصوير الفوتوغرافي التي أصبحت منافسة الاحترافية.

    وقد تم على هامش هذا اللقاء تنظيم خرجات إلى سد عين الدالية الممون الرئيسي لولاية سوق أهراس وجزء من ولاية تبسة بالمياه الصالحة للشرب للإطلاع على كيفية تسيير ومعالجة المياه بالإضافة إلى زيارة سياحية إلى الموقعين الأثريين لكل من خميسة ومادور.

    المصدر: وأج
     

مشاركة هذه الصفحة