عماد الدين يطور طائات بدون طيار تساعد في اخماد الحرائق

المشرف العام

المدير العام
طاقم الإدارة
تحليق...تحديد وإخماد للنيران...
50
عماد الدين تبرماسين طالب في الإعلام الآلي سنة ثالثة ليسانس بجامعة بسكرة،صاحب مشروع Flamingo ،وهو عبارة عن شبكة من الطائرات بدون طيار(drones)،هدفها الأساسي تحديد ومحاربة حرائق الغابات.
بدأت فكرة المشروع من خلال مشاركة الطالب في مسابقة على موقعHackster.io ،لترى النور فكرته بعد سنتين من ذلك في قالب مشروع لنهاية الدراسة في الطور الأول تحت إشراف الدكتورة سمية صحراوي ،رفقة زميليه الطالبين منصف تاوريريت وأصيل رحماني،بالتعاون مع فريق team sa7 من المدرسة العليا للإعلام الآلي ،بعد تحفيز كبير من فريق البهو التكنولوجي من بينهم المجموعة التي وضعت بصمتها باختراع صاروخ مصغر.
يتضمن مشروع عماد وزميليه كاميرا ذكية تستطيع التعرف على الحرائق وتحديدها ماإذا كانت خطيرة بدرجة كبيرة أم هي في بدايتها،فالطائرة مزودة بشبكة sensors تستطيع جمع المعلومات عن المحيط،فوق ذلك فهي تقاد بطيار آلي مع امتلاكها لبرنامج يسمح بتوجيه إشارات للحماية المدنية من أجل تتبع حركة الطائرات.
الإبتكار لا يقتصر على هذا فحسب،فقد تم كذلك إعداد تطبيق يمكن لعامة الناس تحميله على الهواتف الذكية، يهدف هو الآخر إلى تحديد مواضع نشوب الحرائق والتبليغ عن ذلك.
المبتكرون الثلاث يعملون حاليا بجد وبوتيرة متواصلة لتطوير هذا الإنجاز إذ يسعون إلى تمديد مدة تحليق الطائرات بصورة أطول وذلك عن طريق تقنية تسمىretenna.
الإختراع لاقى استحسانا ودعما كبيرا من طرف مدير الجامعة الأستاذ أحمد بوطرفاية الذي يرى أن مستقبل الجامعة الجزائرية وسر تطورها يكمن في دعم مثل هذه المواهب التي نفتخر بها،إلى جانب مساندة مسؤول البهو التكنولوجي الاستاذ اسماعيل قتالة وكل طاقمه من أساتذة ومؤطرين.
عماد واحد من الكثيرين الذين استطاعوا أن يحضو بالإعجاب نتيجة تميزهم وبذلهم لمجهود يفوق سنهم بإرادة وعزم وذكاء كبير يشقون طريقهم بثبات ليصنعوا لهم مكانا بين العظماء.

#خلية_الإعلام_والاتصال
 
أعلى